سينما

إرهاصات

تناقضات سينما عاطف الطيب

نُعِت عاطف الطيب بمُخرِجِ "الغَلابة" والمتمرِّدِ على السُلطة، إلّا أنّه بقي منتمياً لما يسمّى "الناصرية الثقافية"، وفِيّاً لمعاييرِ طبقتهِ الوسطى ونظرتِها للعالَم. تبلور هذا في أفلامه في ثلاثةِ مواقف؛ الخطاب المحافظ فيما يتعلّق بالمرأة، والنظرة التمييزية للطبقات الأُخرى، والعلاقة المتذبذبة بالسلطة.

الزمن يحقق نبوءة "نبيٍّ كاذب"

عُرض فيلم "الشبكة" في صالات السينما العالمية إبّان غليانٍ سياسيٍ وأمنيٍ دوليّ، التقطَه الفيلمُ مُحاكِياً شيطنة الشعوب إعلامياً لغرض الربح.